مدينة بورصة التركية

مدينة بورصة (Bursa  )

مدينة بورصة الشهيرة هي المدينة الرئيسية في ولاية بورصة التركية تعد من أجمل و أشهر المناطق السياحية المعروفة في تركيا و على مستوى العالم حيث تمتلك الطبيعة الخضراء الخلابة الساحرة و الآسرة للقلوب ، حيث يقصد مدينة بورصة السياح العرب والاجانب عند مجيئهم الى تركيا  ، فهي تقع بالجهة الشمالية الغربية و من أقوى الولايات في مجال الصناعة و تلقب أيضاً ببورصة الخضراء من كثرة الغابات المحيطة فيها و لكثرة المعالم الاثرية فيها و سنذكر منها .

مغارة اويلات في مدينة بورصة ( oylat mağarası )

حيث المعجزة الطبيعية و التي تعد ثالث اكبر مغارة في تركيا المحيطة بالأشجار الخضراء الجميلة و الشلالات الساحرة المتدفقة ، و كما يقال كانت هذه المغارة نتيجة زلزال قبل 300  مليون سنة و يبلغ عمقها 650  متر في الجبل ، حيث يمكن التقاط و أخذ افضل الصور التذكارية فيها ، و يميزها حرارتها المعتدلة و بالقرب منها الينابيع المعدنية التي تقصد بهدف العلاج و الحمامات الساخنة .

متحف ولاية بورصة ( Bursa Kent Müzesi )

افتتح هذا المتحف في مدينة بورصة في عام 2004  للميلاد ليحكي عن تاريخ ولاية بورصة التركية و هو يعود الى سبعة الاف سنة من العهد الروماني و البيزنطي و العثماني ايضاً حتى يومنا و هو على ثلاث أدوار ، كما تم منح المتحف جائزة تقدير اوربية في عام 2006  و يستطيع السياح اخذ افضل الصور التذكارية بجانب التحف و المنحوتات القديمة الرائعة .

يفتتح في كافة أيام الأسبوع عدا الاثنين .

قرية ميسي كوي ( ام القرى ) في مدينة بورصة

تبعد هذه القرية عن مركز مدينة بورصة حوالي الـ 13  كم و كونها مشتهرة بتربية و كثرة دودة القز فهي تساهم بشكل كبير بإنتاج الحرير ، و بهذه القرية الرائعة تتنوع الأشجار و الزهور الفاتنة الملونة و تكثر الجلسات العائلية في نهرها العذب و التمتع بأصوات العصافير و تغريداتهم  مع اشهى الوجبات المشهور في هذه القرية .

الشجرة التاريخية في مدينة بورصةTarihi Çınar )

عند زيارتكم لمدينة بورصة لا تفوتوا الذهاب الى الشجرة التاريخية أو كما تسمى الشجرة المعمرة ، التي يصل طول قطر جذعها 19  متر مع ارتفاع بالغ الـ 35 . 5  متر و عمر يقارب الـ  600  سنة أي زرعت في أوائل بدايات الدولة العثمانية ، هذه الشجر المكشوفة الجميلة محاطة بسلسة من المقاهي و المطاعم التي تمكن السياح اخذ الاستراحة جنبها مع تناول الوجبات الشهية و اخذ الصور التذكارية .

الجامع الأخضر في مدينة بورصة ( Yeşil Camii )

يعرف أيضاً بـ يشيل جامع و باسم جامع السلطان محمد الأول ، حيث هو من أنشأه في مدينة بورصة بعد الحروب الاهلية حيث بلغت قطر قبته 13  متر ، و يعتبر من اجمل و اهم المعالم التاريخية لذلك يرمز الى قوة الدولة العثمانية و يمتاز بالفن العتيق السائد في فترة تأسيسه و الفن الزخرفي كما أنه من الخارج يميل الى اللون الأخضر عدا الأشجار الرائعة التي تحيطه و له مأذنتين و قبتين كبيرتين أيضاً كما يتسع المصلى لحوالي 2100  مصلي .

تلفريك مدينة بورصة

بورصة العشق بورصة الجمال و الطبيعة الخلابة و ما أروع أن تشاهد هذه المناظر الجميلة من الأعلى حيث تلفريك بورصة الذي يقصده السياح عندما يزورون بورصة ، و الذي يصل طوله مسافه  9 كم في جبل اولوداغ الأخضر الساحر ليشكل أطول تلفريك في العالم ، و يتم النقل الركاب فيه بمركبات يصل عددها الى 95  على أشكال مختلفة و منها يتسع الى ثمانية اشخاص و تكون نقطة البداية من على ارتفاع 230  متر عن سطح البحر ( مكان التفرج ) الى نقطة مكان الفنادق التي تبلغ ارتفاع 1810  متر ، و المركبات تمتاز بنظام آمن عالي الدقة ، كما يمكن ركوب المتور الجبلي و تناول اشهى الوجبات الغذائية في المطاعم .

كوزا خان بورصةKoza Han )

سوق الحرير المشهور في مدينة بورصة و يعد من الأماكن السياحية الهامة للزوار في المدينة ، تم بناؤه في القرن الخامس عشر بأمر السلطان بيازيد الثاني في عام 1490 للميلاد ،  حيث يباع فيه الاقمشة و الاوشحة الحريرية  و كان نقطة للقوافل القادمة من الصين ، و يمكن الجلوس فيه و التأمل لهذا الخان العتيق اثناء احتساء الشاي و عند زيارة السوق ننصح بزيارة مسجد بورصة الكبير .


كما يتوفر العديد من الأماكن السياحة في ولاية بورصة الجميلة و التي يجب زيارتها مثل شلالات بورصة ، بحيرات بورصة و قرية جوليازي و ترليا مودانيا و القرية العثمانية و الحدائق مع الحمامات و الينابيع الساخنة .

الطقس في بورصة :

تشتهر مدينة بورصة بجبالها الرائعة صيفاً وشتاءً , حيث يعرف الطقس في بورصة في فصل الشتاء كوجهة هامة لعشاق الثلج والتزلج في المرتفعات الثلجية , وتتوفر في قمم جبال مدينة بورصة العديد من الفنادق التي تقدم لزوارها كافة المستلزمات الضرورية للمارسة التزلج , كما أن الطقس في بورصة في فصل الصيف يعطي زوارها نكهةً أخرى مختلفة تماماً عن ما ستشاهده فيها في الشتاء , فتتحول الجبال البيضاء المكسوة بالثلوج إلى منتزهات باردة بعيداً عن حر الصيف , وتنتشر فيها الخدمات التي تساعد السياح على إقامة حفلات الشواء والاستمتاع بالجبال الخضراء والغابات المنتشرة.

مشاركة المقال

WhatsApp